Psst...

Hey, do you want to get language learning tips and resources every week? Join our mailing list to receive new ways to improve your language learning in your inbox!

Join the list

Arabic Audio Request

ordem
348 Words / 1 Recordings / 0 Comments
Note to recorder:

please stress the "سوف تتحسن، يمكن للغتك فقط أن تتحسن، لن تزداد سوءًا" bit in the last paragraph. And correct any mistakes you could find.

Thank you ^-^

تعلم اللغة يستغرق وقتًا طويلاً. يعتمد مقدار الوقت على اللغة التي تتعلمها، واللغات التي تعرفها بالفعل، وعلى مقدار تعرضك للغة، أي تحديداً مقدار استماعك وقراءتك. ولكن بشكل عام يستغرق الأمر وقتًا طويلاً للغاية، أكثر مما يعتقده معظم الناس. السبب في ذلك هو أنك حتى تكون طليقاً تحتاج إلى معرفة الكثير من الكلمات، حيث يجب أن يكون لديك محصلة لغوية ساكنة ضخمة لفهم معظم ما تصادفه في اللغة ومحصلة لغوية نشطة كبيرة بحيث تكون قادرًا على التعبير عن نفسك بدرجة من الدقة في مجموعة متنوعة من الموضوعات. يجب أيضًا أن تكون مرتاحًا في التحدث باللغة على الأقل إلى حد ما، وذاك عادة الجزء السهل.
تجميع كل تلك المفردات سوف يستغرق معظم وقتك. مع اكتساب المفردات يتسنّى لك التحدّث بطلاقة. لذا فإن عدد الكلمات التي يمكنك فهمها والتعرف عليها ضمن سياق معين(ولكن ليس بالضرورة استخدامها) يعد مقياسًا جيدًا لتقدمك في اللغة. يقارن السيد كوفمان ذلك العدد بالأرانب الميكانيكية في سباقات السلوقي. يقول: "إنه شيء تستطيع أن تسعى لتحقيقه كهدف قابل للقياس، من أجل بناء تلك الألفة مع اللغة من خلال الاستماع والقراءة الكثيرين".
الوقت الذي تقضيه مع اللغة هو الوقت الذي يهم. فأنت تتعلم اللغة من اللغة وليس من المعلم. لذلك فإن القراءة والاستماع إلى المحتوى الذي يثير اهتمامك أفضل بكثير من قضاء وقتك في الفصل، تُلَقَّن من قبل مدرس واحد مع عشرين طالبًا آخرين كلهم يشوهون اللغة. هذا لا يعني أنه لا يمكنك التعلم من الفصل، إلا أنه أقل كفاءة وليس ممتعاً في معظم الحالات. عندما تتعلم من خلال الاستماع والقراءة، فإنك تأخذ زمام المبادرة. أنت تقرر نوع المحتوى الذي يناسبك ثم تخرج وتبحث عن هذا المحتوى. أنت تقرر ما هي جوانب اللغة التي تحتاج للعمل عليها ثم تركز على تلك الجوانب. مع هذا الاستقلال، يمكنك تحقيق المزيد من النجاح في تعلم اللغات والاستمتاع أكثر بذلك.
إذاً فهي رحلة طويلة ولكنها ليست بالضرورة صعبة. قد تكون رحلة ممتعة ومجزية إذا كنت مندفعاً ، ولديك الموقف الصحيح والمحتوى الصحيح. وإذا كنت تستمتع ، فلا يجب أن يهمك كم أنت تتحسن. سوف تتحسن، يمكن للغتك فقط أن تتحسن، لن تزداد سوءًا. هذا شيء يجب أن تتذكره عندما تشعر أنك لا تحقق تقدمًا. ما دمت تكرس الوقت فأنت في طريقك إلى الطلاقة.

Recordings

Comments

Overview

You can use our built-in RhinoRecorder to record from within your browser, or you may also use the form to upload an audio file for this Audio Request.

Don't have audio recording software? We recommend Audacity. It's free and easy to use.

Sponsored Links